RSS Feed

تمـــرد !

هل اختبرتم من قبل شعور التمرد؟!

إنه شعور قوى إلى درجة مفزعة، قادر على السيطرة عليك فى لحظات، قادر على توجيهك إلى أى شىء وبعيدا عن أى شىء، شعور يجمع بين الضيق والأمل فى الوقت نفسه، تشعر معه بالثورة على كل شىء حولك، وتشعر كذلك بالأمل فى أن الغد قد يحمل معه مستقبل أفضل..

إنه شعور خانق بكل ما تحمله الكلمة من معان، حقيقة لا أريد أن يتملكنى أو يسيطر على عقلى، لقد أجبرت نفسى طوال سنوات ماضية على النظر إلى الأمام، والأمام فقط، الآن وفور أن يتملكنى هذا الشعور أجدنى أقلب فى دفاتر الماضى فأندم على هذا وأكره ذاك ويزداد حنينى لشىء ثالث، وهكذا بلا نهاية..

حقا، هذا الشعور كالبحر الهائج، يذكرنى بالبحار التى فجرها تسونامى منذ أيام قليلة فى أوجه البشر المساكين فحطم عظمتهم الزائفة ودمر ما صنعوه فى عقود طويلة، وحمل لمحة بسيطة من قدرة الخالق عز وجل..
لذا، حاولت أن أستعيد السيطرة على نفسى، لن أتمرد فأغرق وتنتشلنى الأمواج من عالمى هذا لتقذف بى إلى عالم ملىء بالألم والندم والخوف..

أعود فى هذه اللحظات إلى حيث بدأت، أعود إلى الهدوء والسكينة والاطمئنان، أعود إلى المشاعر التى لا تساويها كنوز الأرض، أستعيد نفسى فى بطء فأتنهد من أعمق أعماق صدرى..
وأبتسم